Clean Energy 4 Africa

الاستفادة من الطاقة الشمسية في السودان يحتاج لعدة أمور، أهمها و أولها: المعلومات! 

المعلومات عن الإشعاع الشمسي، عن الوضع الحالي للشبكة القومية و تغطيتها، عن أزمة الكهرباء بالتفصيل و التطور في السنوات الماضية، عن منتجات الطاقة الشمسية الموجودة الأن و أسعارها و سوقها، عن انطباع الناس عن الطاقة الشمسية أصلا و معلوماتهم، عن حوجة الناس بالضبط لأي منتجات تعمل بالطاقة الشمسية؟، عن المشاكل الأساسية لمن يعيشون خارج تغطية الشبكة، عن القدرة الشرائية لمختلف شرائح المجتمع، عن السياسات الحكومية و الضرائب و الجمارك، عن البحوث التي نفذت عن الطاقة الشمسية في السودان، عن الخبراء المحليين و المغتربين المهتمين بالطاقة الشمسية في السودان، عن الشركات العاملة في المجال حاليا، و عن تجارب الدول المشابهة للسودان خاصة كينيا و تنزانيا و غانا، عن …و عن..و عن…و اللائحة تطوول!

 لكن، هذه خطوة لابد منها.

أنا حاولت و بدأت في هذا البحث في ٢٠١٤ عندما كنت أحضر لبحث الماجستير و الذي كان عن التوليد اللامركزي للكهرباء في السودان باستخدام الطاقة الشمسية. و توصلت لبعض النتائج المهمة:

١.البيانات المتوفرة عن الإشعاع الشمسي هي من حسابات الأقمار الصناعية و لا يوجد بيانات متوفرة في الانترنت لقراءات مسجلة على الأرض (على الرغم من وجود مشاريع في هذا الصدد من قبل الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء). لكن متوسط الاشعاع الشمسي في السنة أكثر من ٢٢٠٠ كيلوات-ساعي في المتر المربع. و هذا رقم كبير ! و يعني ملائمة المناخ في السودان للاستفادة من الطاقة الشمسية.

٢.لم أجد معلومات كافية عن الوضع الحالي للشبكة القومية من ناحية التغطية الجغرافية (و هناك تضارب أحيانا في البيانات)، و تكافؤ الانتاج مع الطلب و هل فعلا لا يكفي التوليد المائي لتغطية كافة احتياجات السودان؟ 

٣.قلة المعلومات و البحوث المنشورة عن سوق الطاقة الشمسية اللامركزية و تطبيقاتها في الكهربة الريفية. كما أن بعض المشاريع الحكومية التي نفذت في هذا الاطار لم ينشر عنها تقارير دورية.

٤. المقارنة بين حلول الطاقة الشمسية في مقابل مولدات الديزل و الجاز من ناحية اقتصادية هو موضوع معقد جدا و لم أجد فيه أي دراسة. 

٥. اقتصاديات الطاقة الشمسية في السودان صعبة جدا لعدة أسباب، من أهمها مشكلة التضخم، و سعر صرف الدولار و التباين بين السياسات و التطبيق فيما يتعلق بالجمارك.

٦. سوق ريادة الأعمال في مجال الطاقة النظيفة و المستدامة أيضا بحاجة لدراسة وافية لمعرفة الوضع الراهن و التحديات و الحلول المقترحة.

الخلاصة: بداية تطوير مجال الطاقة الشمسية في السودان هي من جمع و تحليل المعلومات!

Mohamed Alhaj

Dr. Mohamed Alhaj is a Sudanese renewable energy engineer and researcher with a strong interest in the role of clean energy in Africa's sustainable development.

3 comments on “أزمة المعلومات في السودان

  1. I do agree, this is a real problem which is generally faced in all types of research not only renewables. Anyway, I’d really like to read the updated version of this article i.e. if there’s any development since 2017 (if you don’t mind a copy in English please). Also, to help others whether students or entrepreneurs, why not add articles about each of the points you’ve already mentioned where there’s lack of data. At least, what is currently available and recommendations for what can be done to make it better (this will serve as great opportunities for further research). Thanks!

    1. Thanks for the reply! This is actually the first article I wrote on renewables in Sudan, and it brings a lot of nice memories.
      Sure, will work on translating it soon and updating some information sources as well.

  2. Thanks! please keep up the hard work, this site is an amazing resource as nowhere Sudan is tackled at this depth. I hope you’ll soon initiate the creation of Sudan renewable energy database. All the best!

Leave a Reply

%d bloggers like this: